F14495C5-88EF-40E0-BD2A-5B036064B862_cx0_cy6_cw0_mw1024_s_n_r1

كوبلر يرحب بالتحضير لإطلاق المجلس الأعلى في ليبيا

رحب الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في ليبيا مارتن كوبلر، بعقد جلسة المجلس الأعلى للدولة بمشاركة أعضاء من المؤتمر الوطني بطرابلس، أمس الجمعة. واعتبر كوبلر، أن الاجتماع “خطوة شجاعة في الاتجاه الصحيح”، داعيا بقية أعضاء المؤتمر إلى الانضمام لجلسات المجلس الأعلى التي تنعقد هذه الأيام بطرابلس تحضيرا للجلسة الرسمية الأولى للمجلس الأعلى. وأكد كوبلر أنه يشجع بقوة اجتماع 40 عضواً من المؤتمر الوطني العام في طرابلس  للتحضير للاجتماع الاول للمجلس الرئاسي وأن هذا هو الطريق الصحيح للمضي قدماً نحو الإستقرار.
وكان 40 عضوا من أعضاء المؤتمر الوطني برئاسة عبدالرحمن الشاطر، ومشاركة صالح المخزوم نائب رئيس المؤتمر السابق، وبلقاسم قزيط أبرز قيادات مصراتة، عقدوا الأربعاء الماضي جلسة تحضيرية بطرابلس. وقال بعض المشاركين في تصريحات صحافية إن الجلسة تعتبر الثانية لأعضاء المجلس الأعلى للتحضير لإطلاق الجلسة الرسمية الأولى للمجلس الأعلى لبدء أعماله في طرابلس. وينص الاتفاق السياسي الموقع عليه بين الأطراف الليبية في ديسمبر الماضي على تشكيل جسم استشاري بمسمى المجلس الأعلى للدولة مكون من 145 عضوا يشكل غالبيته أعضاء المؤتمر الوطني الذي لا يزال جزء كبير من أعضائه يصرون على بقائه كواجهة سياسية للميليشيات بطرابلس ورفض الاتفاق السياسي.