Flag_of_Libya.svg

عضو “تأسيسية الدستور الليبي”: لجنة الصياغة تنهي أعمالها الأسبوع المُقبل

قال عضو لجنة العمل بهيئة صياغة الدستور الليبي إبراهيم البابا، إن اللجنة تجرى اجتماعات صباحية ومسائية مكثفة بمقر الهيئة منذ الأسبوع الماضي. وأضاف البابا ، في تصريح صحفي اليوم ، أن اللجنة تناقش مع الأعضاء حاليا المقترحات والتعديلات الخاصة بالمسودة ، كما إن هناك لقاءات عقدت مع المختصين من الرقابة الإدارية وبعض الأطروحات في القضايا والأمور الدقيقة للدستور المرتقب.

وأشار عضو لجنة العمل إلى أنه من المزمع أن تنتهى اللجنة من عملها نهاية الأسبوع المقبل، وسوف تطرح المقترحات للمداولة والتصويت على الهيئة في جلسة يتمنى البابا أن تكون علانية ومباشرة لتحقيق الشفافية والمصداقية. وأوضح أن هذه الاجتماعات تعتبر فرصة سانحة للخروج بمقترح دستوري ، لافتاً أنه ربما ستكون هناك مواد متفق عليها ومواد أخرى ربما لن يتفق عليه من البعض ، وعن المقترحات ومدى توافقه مع المكونات الأخرى يقول إنه لم تنظر اللجنة حتى الأن إلى الأمور الجدلية ، مشيراً إلى إن الوقت يداهم اللجنة التي تعمل في ظروف صعبة جدا ، لافتاً إلى أن هناك ورقة مطالب مقدمة من أعضاء الطوارق ستناقش مع اللجنة. ويضيف “أعتقد بشكل عام أنه لابد من التوافق مع المكونات من التبو والطوارق والأمازيغ قبل الخروج بمسودة الدستور للاستفتاء وطالب من الجميع تفهم ما تمر به الهيأة من تحديات ، مشيراً إلى أن الإعلام قد ظلل المواطن البسيط وكان مقصراً في ظل وجود إعلام خارج أطار الدولة لم يعمل على توعية المواطن بالعملية الدستورية. ويطمن البابا الجميع بإن الدستور سيكون توافقي مع كافة الأطياف والمكونات الليبية وسيجمع ليبيا في بلد موحد ودستور توافقي للجميع، حسب وصفه .